ينبثق من ألأماكن المقدسة وجود المسيح

ينبثق من ألأماكن المقدسة وجود المسيح

بالأيمان الراسخ ان كامل ألأراضي المقدسة تشربت من وجود المسيح فيها وأنه ممكن وجوده ،ليعشق ويحب في جميع ألأماكن وعبّر عنه ببساطة ولكن بكلمات مستفيضة حارس ألأراضي المقدسة في العصور القديمة ، فرانشيسكو سوريانو ، بين نهاية القرنالخامس عشر وأوائل القرن السادس عشر .

"في ألأراضي المقدسة يقول سريانو " لا يوجد جبل او وادي ،سهل او حقل ،نبع أو نهر ، جدول أو قرية ،بناية أو حجر لم يلمسها مخلص العالم بقدمه المقدسة جدا ،عندما كان يتجول ويبشر : بركبتيه عندما ناشد ألأب ،بقدميه عندما تعب من اسفاره وجلس ليتناول الطعام ،وبيديه عندما عطش وشرب الماء ،أو بجبهته عندما جثا على ركبتيه ليصلص للأب ،وأخيرا بجسده كله عندما ىجاءت لحظة النوم وأراح جسده المرهق على ألأرض العارية .

تماما كما يوضع الوليد لينام في المهد أو عندما مات ودفن في القبر .

وعند صعوده الى السماء ترك علامة قدميه على الجبل

، يشع يسوع كل نعمته على كل ركن من ألأرض المقدسة ويقدسها .

لقد روى التربة بعرقه ، بدموعه ودمه ،نقّى وكرس مياه نهر ألأردن والعالم كله بالصليب وألأرض كلها بقبره .

كل شيء مقدس ومليء بالفضيلة في ألأرض المقدسة : ألأشجار ،
الغابات ، النباتات ، والحياة النباتية ،الخبز، والماء والحجارة .

تلك هي بالضبط قدسية المسيح التي روت كل هذه ألأرض ،وجعلتها تجذب جميع البشر في جميع ألأوقات .

مكرسة اكثر من اي مكان اخر ، تتمتع ألأرض المقدسة باستمرار بوجود الله .

وجود الثالوث في جميع ألأماكن من العهد القديم والجديد ، خصوصا من الروح القدس اثناء عيد العنصرة .

يرى قدسيتها في استمرار وجود القديسين ، واخيرا يقول انه في ألأماكن المقدسة يذكرون المسيح ومريم العذراء لأهميتهم المنفردة في ألأماكن التي تناديهم .

تلعب امومة مريم ألألهية دورا اساسيا في هذه المسابقة .

في هذا الصدد يمكننا ان نذكر بعض ألأشياء التي قالها القديس فرنسيس عن دورها في قصة الخلاص .
" لقد طوق ام يسوع بحب لا يوصف لأنه جعلت الرب القدير انسانا وأخا لنا ".قال توماسوشيلانو

بينما يشير القديس فرنسيس الى العذراء مريم في التأمل على انسانية التجسد كتب :
" كلمة ألأب المجيدة ،المباركة جدا والرفيعة ،وجعل ألأب قدومه معروفا من قبل القديس جبرائيل رئيس الملائكة ممجد ومبارك لمريم العذراء وفي رحمها اخذ طبيعتنا البشرية الضعيفة ".

مريم هي بالتالي محور سلا المحبة والتواضع .

لأنه منها اتخذ ابن الله جسدا مثلنا ، ضعفنا وهشاشتنا ومن خلال مريم اصبح اخ لنا .
القديس فرنسيس يتأمله مع كلمات بنشوة : " كم هو مقدس وحبيب ،كم هو مفرح ومتواضع ،وسلمي ومبهج ومحبوب ومرغوب فيه وفوق كل شيء أن يكون لك اخ كهذا ". "شكرا لمريم
احبنا الله " خلقت من خلال ابنك وبنفس الحب المقدس ، وجعلته ألأله الحقيقي وألأنسان الحقيقي ويولد من مريم المجيدة المباركة "

وأخيرا ومن خلال مريم ، خلصنا ، وذلك بفضلها حصلنا على الرحمة، وجاء لأجلنا نحن الخطأة بالرحمة والحنان من ألأب .

 

ألأبارتيميوفيتوريسالفرنسيسكاني

نائب حارس ألأراضي المقدسة

  • شباط
    • الإثنين
    • الثلاثاء
    • الأربعاء
    • الخميس
    • الجمعة
    • السبت
    • الأحد
    • 1
    • 2
    • 3
    • 4
    • 5
    • 6
    • 7
    • 8
    • 9
    • 10
    • 11
    • 12
    • 13
    • 14
    • 15
    • 16
    • 17
    • 18
    • 19
    • 20
    • 21
    • 22
    • 23
    • 24
    • 25
    • 26
    • 27
    • 28

الرزنامة

04/04/2015 CELEBRATIONS

Holy Sepulchre: 7.30 Easter Vigil – 18.00 Vespers– 00.30 Office

05/04/2015 CELEBRATIONS

Easter Sunday Holy Sepulchre: 7.30 Simple Entrance – 8.00 Solemn Mass & Procession – 17.00 Daily Procession

06/04/2015 CELEBRATIONS

Emmaus (Qubeibeh): 10.00 Solemn Mass (Custos) – 14.30 Vespers Holy Sepulchre: 8.00 Solemn Mass – 17.00 Daily Procession

24/04/2015 CELEBRATIONS

Capernaum: 17.00 Solemn Mass

26/04/2015 CELEBRATIONS

Jericho: 9.30 Solemn Mass

2011 - © Gerusalemme - San Salvatore Convento Francescano St. Saviour's Monastery
P.O.B. 186 9100101 Jerusalem - tel: +972 (02) 6266 561 - email: custodia@custodia.org