روحانية المعهد ألأكليريكي الفرنسيسكاني

  • دعوات
  • >>
  • روحانية المعهد ألأكليريكي الفرنسيسكاني

روحانية المعهد ألأكليريكي الفرنسيسكاني في ألأرض المقدسة

كانت حياة القديس فرنسيس مسيرة ارتداد مستمرة ، هدفها ألأتحاد بسيدنا يسوع المسيح وتسبيح الله ألأب وتمجيد اسمه . اتى فرنسيس الى الشرق ليبشر بألأنجيل ، وعلى مثاله ينضم العديد من طلاب رهبنة ألأخوةألأصاغر الفرنسيسكان الى ايكليريكية ألأرض المقدسة ،
يشهدون للأنجيل من خلال طريقة عيشهم واختلاطهم بالمجتمع المحلي منطلقين من مبدأ السلام واللاعنف، واحترام هذا المجتمع بمكوناته الثقافية والدينية وألأجتماعية .

تضم ألأكليريكية خمسة وثلاثون راهبا ، من خمسة عشر جنسية مختلفة وهذه سمة تجعل من اكليريكية حراسة ألأراضي المقدسة فريدة من نوعها ضمن المجموعة ألأخوية الفرنسيسكانية العالمية .

العيش في ألأراضي المقدسة هو هبة لا تضاهى بالنسبة للشاب المسيحي الذي يبحث عن الله

اذ تنمي في داخله شعلة ألأيمان. القراءة الورعة للأنجيل وسر ألأفخارستيا التي يحتفل بها في ألأماكن وبين الحجارة التي تقدست بدم ألأله المتجسد بفعل المحبة . فتتحول هذه ألأماكن الى مساكن للروح القدس يحرسها ابناء فرنسيس بكثير من الغيرة وبفرح العطاء غير المحدود محبة بمن هو الحب الذي لا ينتهي وذلك منذ اكثر من ثمانمائة سنة .

تأتي ألأحتفالات الطقسية التي يشارك في احيائها ألأكليريكيون لتكشف عن جمال وغنى التقاليد الليتورجية والروحية القديمة للكنيسة الكاثوليكية ألأم في القدس .تفتتح في بيت لحم بقداس الميلاد وتبلغ اوجها في كنيسة القيامة في القدس لمناسبة عيد الفصح . وكل ذلك ضمن جو من الصلاة والخشوع وروح المشاركة بين الطوائف بهدف تعزيز الحوار المسكوني ، وتحقيق المصالحة والوحدة

بين صخور هذه ألأرض وأتربتها ، وعلى طرقات صحراء اليهودية والجليل ألأخضر الذي استقى من مياه ألأردن العذبة ، يسير اكليريكيو حراسة ألأرض المقدسة درب الكمال ألأنجيلي على مثال القديس فرنسيس مسبحين وشاكرين الله ، يعيدون له كل خيرات هذه البقعة المقدسة لأنها منه وله يجب ان تعود . عرفان منهم بالجميل لأله ظهر طفلا في بيت لحم ، فتى عاملا في الناصرة ، معلما صانع معجزات في الجليل واليهودية ، اله معلقا على الصليب في الجلجلة ومخلصا ، قائما من بين ألأموات في القبر المقدس .

يستحيل عليك زيارة القدس، دون أن تلمس هذه الخبرة قلبك

كما يشتاق الأيل الى مجاري المياه، كذلك تشتاق نفسي إليكَ، يا الله. تُظهر كلمات صاحب المزامير، بأسلوبه الشرقي، بحثه عن "المطلق"، وبحثه في ذات الوقت عن الحنين والإشتياق الى المدينة المقدسة، الذي نشعر به عندما ننطلق مبتعدين عنها. إنه كالعطش الحارق، والتناقض الذي يكمن في البحث عن الماء وخيبة الأمل أمام نبع جاف.

أوَّاه، يا عطش نفسي، كالأرض الجافة، دون حياة، ودون ماء...


Share
  • تموز
    • الإثنين
    • الثلاثاء
    • الأربعاء
    • الخميس
    • الجمعة
    • السبت
    • الأحد
    • 1
    • 2
    • 3
    • 4
    • 5
    • 6
    • 7
    • 8
    • 9
    • 10
    • 11
    • 12
    • 13
    • 14
    • 15
    • 16
    • 17
    • 18
    • 19
    • 20
    • 21
    • 22
    • 23
    • 24
    • 25
    • 26
    • 27
    • 28
    • 29
    • 30
    • 31

الرزنامة

04/04/2015 CELEBRATIONS

Holy Sepulchre: 7.30 Easter Vigil – 18.00 Vespers– 00.30 Office

05/04/2015 CELEBRATIONS

Easter Sunday Holy Sepulchre: 7.30 Simple Entrance – 8.00 Solemn Mass & Procession – 17.00 Daily Procession

06/04/2015 CELEBRATIONS

Emmaus (Qubeibeh): 10.00 Solemn Mass (Custos) – 14.30 Vespers Holy Sepulchre: 8.00 Solemn Mass – 17.00 Daily Procession

24/04/2015 CELEBRATIONS

Capernaum: 17.00 Solemn Mass

26/04/2015 CELEBRATIONS

Jericho: 9.30 Solemn Mass

2011 - © Gerusalemme - San Salvatore Convento Francescano St. Saviour's Monastery
P.O.B. 186 9100101 Jerusalem - tel: +972 (02) 6266 561 - email: custodia@custodia.org