Area news

الأرشيف

19/01/2018 - مشاريع لجنة "العدل والسلام وسلامة الخليقة" التابعة لحراسة الأراضي المقدسة لعام 2018

18/01/2018 - حتى الأديرة والكنائس لم تسلم من القنابل في دمشق

17/01/2018 - الحراسة تستذكر معجزة يسوع الأولى في قانا

12/01/2018 - زيارة خبير في مجال التعليم المسيحي إلى مدينة القدس لتنشئة كهنة الرعايا التابعين للحراسة

11/01/2018 - في خدمة السلام والحوار منذ 800 عام: لقاء دولي للحراسة

08/01/2018 - عماد يسوع عند نهر الأردن

06/01/2018 - عيد ظهور الربّ: كي نصبح بدورنا النجمة التي تقود الآخرين إلى يسوع

29/12/2017 - تبادل التهاني بعيد الميلاد بين كنائس القدس

29/12/2017 - إلى بيت لحم لإحياء ذكرى الأطفال القديسين الأبرار

27/12/2017 - القديس اسطفانوس: احتفالات الحراسة في مكان استشهاده

25/12/2017 - الإحتفال بالميلاد حيث ولد يسوع

23/12/2017 - رسالة من سوريا: هدية عيد الميلاد من الفرنسيسكان إلى أطفال حلب

22/12/2017 - المؤسسة الفرنسيسكانية للأرض المقدسة (FFHL) تعمل إلى جانب الحراسة على منح الأمل لمسيحيي الأرض المقدسة.

21/12/2017 - أيها الحجاج تعالوا! دعوة مشتركة لبطريركية اللاتين في القدس وحراسة الأرض المقدسة


صفحة:  1  2  3  4  5

زيارة الرهبان الفرنسيسكان للكنائس الأورثوذكسية ومعايدتها

بعد استقبالهم في شهر كانون الأول للعديد من رؤساء الكنائس الأورثوذكسية الذين جاؤوا لمعايدتهم بمناسبة عيد الميلاد في الكنيسة الكاثوليكية، قام الرهبان الفرنسيسكان التابعون لحراسة الأراضي المقدسة بردّ الزيارة إلى الكنائس الأورثوذكسية التي احتفلت بدورها بعيد الميلاد المجيد وفقاً للتقويم اليولياني الخاص بها. وفي صباح اليوم التاسع من شهر كانون الثاني، ترددت في انحاء البلدة القديمة عدة مرات أصوات ضربات العصي التي يحملها القواسة معلنين وصول الوفد الفرنسيسكاني. القواسة هم حراس الشرف الذين يتقدمون موكب الرهبان في كل مرة ينتقلون بها لأداء زيارة رسمية.

وبحسب العادات والتقاليد، يشارك في هذه الزيارات إلى جانب حارس الأراضي المقدسة الأب باتون، ونائبه الأب دوبرومير ياشتال، العديد من الرهبان، ومن بينهم أيضاً طلاب الاكليريكية الدولية في دير المخلص. يشعر الكثيرون منهم بأن هذا التبادل للتهاني مع الإخوة في الكنائس الأورثوذكسية كل عام، هو خبرة فريدة توحد المسيحيين رغم الإختلافات العديدة.

بدأ الوفد جولته منذ الصباح الباكر، حيث قام أولاً بزيارة مقر كنيسة الروم الأورثوذكس، وقد تمت هذه الزيارة في أجواء من المحبة الأخوية. وهناك، عبر حارس الأراضي المقدسة عن شكره للتعاون المتبادل بين الطائفتين في الأماكن المقدسة الأكثر اهمية مثل كنيستي القيامة في القدس والمهد في بيت لحم. كما وتتطرق الأب باتون إلى المشهد العنيف الذي طال شخص البطريرك اليوناني ثيوفيلوس الثالث في أول أيام السنة، حيث واجه البطريرك تظاهرات عنيفة من قبل مجموعة من المسيحيين الفلسطينيين، أبناء كنيسة الروم الأورثوذكس، وذلك خلال مراسيم دخوله الرسمي إلى بيت لحم للإحتفال بالأعياد الميلادية. وتابع الأب الحارس قائلاً: "أود أن أعبر لكم عن قربنا وتضامننا مع غبطتكم، أيها البطريرك ثيوفيلوس. نحن نشجب وندين، ولا نستطيع أن نقبل بأي شكل من الأشكال هذا العنف ضد شخصكم". من ناحيته، شكر البطريرك ثيوفيلوس الثالث الأب الحارس على هذا التضامن مشيراً إلى مناسبات أخرى ايجابية كانت قد أظهرت هذا التقارب بين الجماعتين خلال العام الماضي.

أمضى الرهبان الفرنسيسكان كذلك لحظات جميلة برفقة الإخوة في الكنيسة القبطية، حيث تبادلوا معهم التهاني مصغين إلى قصص مصر، التي تعتبر الكنيسة القبطية كنيستها الرسمية. من ناحيته، تطرق بطريرك الأقباط الأورثوذكس في مدينة القدس، الأنبا أنطونيوس، في حديثه إلى واقع الإضطهادات في مصر. وقد قام بترجمة كلمة البطريرك، الأب ابراهيم فلتس، المسؤول عن إدارة مدارس الأرض المقدسة. كما وتحدث غبطة البطريرك القبطي عن معاني عيد الميلاد والسنة الجديدة التي بدأت لتوها، متمنياً بأن تكون "سنة خير وسلام للبشرية". من ناحية أخرى، حمل نائب الحارس، الأب دوبرومير ياشتال، إلى غبطته التهاني من قبل سائر الرهبان الفرنسيسكان، وعلى رأسهم الأب الحارس الذي تخلف عن المشاركة في هذا اللقاء. وأردف نائب الحارس قائلاً: "إن هذه الزيارات ليست جزءاً من البروتوكول، لكنها ثمرة الرغبة بمشاركة بعضنا البعض فيما نؤمن به".

خلال الزيارة التي قام بها للكنيسة السريانية، نوه نائب الحارس إلى مختلف أشكال التوتر التي تسود الشرق الأوسط معبراً عن قربه من العديد من الجماعات السريانية التي لا تزال تتألم حتى اليوم في سوريا. وللردّ على هذا الخطاب لنائب الحارس، عبر بطريرك السريان، المونسينيور سويريوس ملكي مراد، عن سعادته باللقاء مع الفرنسيسكان والمشاركة معهم في فرح الميلاد. كما وعبر بطريرك السريان عن تضامنه أيضاً مع بطريرك الروم الأورثوذكس عقب المعارضات التي لقيها، حيث كان هو أيضاً قد تعرض في الماضي لتجربة مشابهة. "يجب أن نصلي كي يصغي المؤمنون إلى رؤساء الكنائس".

تبادل الرهبان الفرنسيسكان أيضاً التهاني بعيد الميلاد مع ممثلي الكنيسة الأثيوبية الحبشية حالاً عقب مغادرتهم لمقر الكنيسة السريانية. وقد أكد الأب دوبرومير على أن ما يحفز هذه الزيارات هي تلك الرغبة بالمشاركة في فرح الميلاد. من ناحيته، ألقى الأنبا امباكوب بإسم البطريركية الأثيوبية الأورثوذكسية كلمة شدد فيها على جمال ميلاد يسوع المتواضع، شاكراً الرهبان الفرنسيسكان على زيارتهم.

تم خلال كل لقاء تقديم القهوة والليكور والشوكولاتة، في أجواء من المشاركة التي توحّد بين الإخوة في الإيمان المُحتَفل به.

Beatrice Guarrera

2018/01/09

  • كانون الثاني
    • الإثنين
    • الثلاثاء
    • الأربعاء
    • الخميس
    • الجمعة
    • السبت
    • الأحد
    • 1
    • 2
    • 3
    • 4
    • 5
    • 6
    • 7
    • 8
    • 9
    • 10
    • 11
    • 12
    • 13
    • 14
    • 15
    • 16
    • 17
    • 18
    • 19
    • 20
    • 21
    • 22
    • 23
    • 24
    • 25
    • 26
    • 27
    • 28
    • 29
    • 30
    • 31

الرزنامة

04/04/2015 CELEBRATIONS

Holy Sepulchre: 7.30 Easter Vigil – 18.00 Vespers– 00.30 Office

05/04/2015 CELEBRATIONS

Easter Sunday Holy Sepulchre: 7.30 Simple Entrance – 8.00 Solemn Mass & Procession – 17.00 Daily Procession

06/04/2015 CELEBRATIONS

Emmaus (Qubeibeh): 10.00 Solemn Mass (Custos) – 14.30 Vespers Holy Sepulchre: 8.00 Solemn Mass – 17.00 Daily Procession

24/04/2015 CELEBRATIONS

Capernaum: 17.00 Solemn Mass

26/04/2015 CELEBRATIONS

Jericho: 9.30 Solemn Mass

2011 - © Gerusalemme - San Salvatore Convento Francescano St. Saviour's Monastery
P.O.B. 186 9100101 Jerusalem - tel: +972 (02) 6266 561 - email: custodia@custodia.org