معرض للصور يتناول الحياة اليومية للرهبان التابعين للحراسة

12/06/2018
الحياة اليومية للرهبان الفرنسيسكان التابعين لحراسة الأراضي المقدسة: هذا هو ما ترويه الصور التي التقطها المصور الخاص بوكالة الأنباء الفرنسية (Agence France Press)، توماس كويكس. وسيفتح المعرض أبوابه أمام الزائرين خلال الفترة الممتدة ما بين الحادي عشر من حزيران وحتى نهاية شهر تشرين الأول، كما وسيكون بإمكان الزوار خلال هذه الفترة التعرف على مجموعة من صور المعرض المدعو بـِ: "فرنسيسكان الأرض المقدسة، حراس قبر المسيح". يقام هذا المعرض في مبنى الكوريا التابعة لحراسة الأراضي المقدسة في دير المخلص في القدس. وقد تعاون مع هذا المصور أيضاً مراسل جريدة لوفيغارو (Le Figaro) السيد سيريل لويس. من ناحيته، أوضح الصحفي قائلاً: "تكونت فكرة العمل معاً على تحقيق مشروع يهدف إلى تقديم الحياة اليومية للرهبان الفرنسيسكان، ضمن مقالة ظهرت في مجلة لوفيغارو الفرنسية تحضيراً للإحتفال بمرور 800 عام على الحضور الفرنسيسكاني في الأرض المقدسة".

وبعد ان حققت هذه الصور نجاحاً باهراً على مستوى وسائل التواصل الإجتماعي، ظهرت فكرة عرض هذه الصور في معرض. ومن خلال متابعته للنشاطات اليومية التي يقوم بها الرهبان، نجح توماس كويكس في التقاط مشاهد من الحياة الخاصة والعامة للرهبان الفرنسيسكان في الأرض المقدسة. ولذلك فإن هذه الصور ترحل بنا في جولة تقودنا من الليتورجيات التي يحتفل بها الفرنسيسكان في القبر المقدس إلى المساعدة التي يقدمونها لمسيحيي البلاد، حتى تلج بنا إلى عمق حياتهم الأخوية في الدير.

شارك في حفل إفتتاح المعرض الذي أقيم في الحادي عشر من حزيران، كل من القنصلين الإسباني والفرنسي في القدس، اضافة إلى المونسينيور ماركوتسو، النائب البطريركي في القدس. ومرحباً بالضيوف، ألقى حارس الأراضي المقدسة، الأب فرانشيسكو باتون، كلمة شكر فيها سيريل لويس وتوماس كويكس "لدخولهما في حياة الإخوة بكل صداقة واحترام".

من ناحيته، أوضح المصور قائلاً: "نخصص هذا المعرض قبل كل شيء للرهبان أنفسهم. شكلت محاولة المشاركة في بعض اللحظات من حياتكم اليومية تحدياً". وقد أهدى توماس كويكس هذا المعرض لمصور فرنسي توفي قبل وقت قصير وكان قد أثر فيه أشد التأثير، كما وأهدى هذا المعرض أيضاً إلى زميل له في وكالة الأنباء الفرنسية (AFP) كان قد أصيب يوم الجمعة الماضية بقظيفة على الحدود بين اسرائيل وقطاع غزّة.

من ناحية أخرى، اكد مدير قسم الأملاك الثقافية لدى الحراسة، الأب استيفان ميلوفيتش قائلاً: "بفضل النظرة التي يلقيها الفنان من الخارج، فإننا نكتشف كرهبان الحراسة، حياتنا ورسالتنا في الأرض المقدسة". يعتبر هذا المعرض جزءاً من النشاطات الثقافية التي يقيمها متحف الأرض المقدسة، الذي يشجع أيضاً على إقامة معارض أخرى مؤقتة تتناول الحياة المسيحية في الأرض المقدسة.

Corrado Scardigno – Terra Sancta Museum
Beatrice Guarrera – custodia.org

2018-06-11