شراكة جديدة مع مكتب الممتلكات الثقافية التابع لحراسة الأراضي المقدسة

26/10/2018
تم يوم الأربعاء 24 تشرين الأول، لدى قسم الدراسات الخاصة بالعلوم الإنسانية في جامعة باري "ألدو مورو"، في ايطاليا، تقديم الإتفاقية التي وقعت عليها مؤخراً كل من جامعة باري وحراسة الأراضي المقدسة. وتأتي هذه الإتفاقية كخطوة جديدة ضمن مسيرة التعاون التي تجمع بين هاتين المؤسستين، والتي ستتيح لطلبة جامعة باري قضاء مدة من الوقت لإجراء البحوث في مكتب الممتلكات الثقافية التابع لحراسة الأراضي المقدسة في القدس.

ووفقاً للتنشئة المتخصصة التي ينالونها، سيتاح للطلبة الذين يتم اختيارهم أن يشاركوا في مشروع فهرسة المجموعة التاريخية التابعة للحراسة والتي يعمل مكتب الممتلكات الثقافية على تنظيمها والنهوض بها. وستشمل عملية الفهرسة مجموعة من المجوهرات والحلل الليتورجية والرسومات والأيقونات التي سيتم فحصها وتصنيفها وفقاً لمكوناتها التاريخية الفنية. كما وسيتمكن الطلبة أيضاً من التجوال في المزارات المقدسة التابعة للحراسة، للتعرف على الإطار الذي تنحدر منه هذه الأعمال التي يدرسونها، وعلى الأوضاع المادية التي تتم بواسطتها المحافظة على هذه الأعمال.

من ناحيته، شدد مدير مكتب الممتلكات الثقافية الأب استيفان ميلوفيتش، على كون دراسة هذا الإرث الفريد، من حيث أهميته التاريخية وجودته الفنية، مناسبة للنمو والإثراء المتبادل بين الحراسة وهؤلاء الباحثين الشباب. وستتمكن الحراسة بفضل ذلك التعاون من الإحاطة بالمجموعة الفنية التي تمتلكها، بينما سيتمكن طلاب جامعة باري من الوصول إلى قطع لم تعرض من قبل وسيكون من الممكن لهم بهذه المناسبة دراستها أيضاً في إطار أبحاث شخصية يمكن أن تتطور إلى مقالات أو أبحاث ماجستير.

من ناحية أخرى، أكد مدير قسم الدراسات المتخصصة بالعلوم الإنسانية في جامعة باري، والمرجع العلمي للأب استيفان ميلوفيتش، البروفيسور باولو بونتسيو، على أن هذه الخبرة هي خبرة متميزة في مجال التنشئة، وأنه يرغب لذلك في إشراك العديد من الطلبة من جامعة باري في هذا المشروع خلال الأشهر القادمة.

Elena Barile

2018/10/26